Madawi A. Al Hassoun
مضاوي عبدالله الحسون
Business
Saudi Arabia سيدة أعمال
المملكة العربية السعودية WWAAW ID:201
Biography:
Mrs. Madawi Al Hassoun is the first Saudi woman to be appointed to the board of directors of the Jeddah Chamber of Commerce and Industry. She was born in December 29, 1959 in the Kingdom of Saudi Arabia and is married and has two children.
Education
Madawi Al Hassoun moved with her family to Cairo to study and she obtained there her Bachelor in Psychology from the University of Cairo in 1982.

Work Experience:
Mrs. Al Hassoun started out in the traditional occupations reserved for women in the Saudi workforce after she had returned from Cairo, she became a teacher then was promoted to a school director, and she used to go to England and bring back new ideas from seminars to teach the girls.
Following this, the successful educator Mrs. Al Hassoun turned her talents into business; she was appointed the first female manager of the Rahji Bank which is the first Saudi bank for women so she went through professional training and gained confidence and trust. Ms. Al Hassoun’s next task was to integrate this bank into society and for that purpose she visited schools, colleges and universities and convinced the people there to place their payrolls with the bank. She started learning and spending more time with clients to teach them how to make the best use of their funds.
Mrs. Al Hassoun realized that there were more opportunities for women to be explored so she changed careers again to one of her hobbies that was antique collecting, turning it into a full-fledge business. She used to buy for her clients from auctions in Europe and the US beside the designs for the traditional furniture, and then she branched out into French Table Art, home accessories and children’s clothing.
Mrs. Al Hassoun came in closer contact with other entrepreneurs; she worked at the Fasailayah Welfare Organization and was able to bring the concerns of women empowerment to the public through the Khadija Center for Saudi Businesswomen, and she was the head of the female organizing committee of the 5th Jeddah Economic Forum. She was the first of seventeen women running for election and was appointed by the government to a seat on the board where it was her chance to bring in the national media and tell the world what Saudi women can do, she talked about women achievements in many interviews, and published a program about creating a positive environment for business by empowering women and giving them chances.

Conferences:
Mrs. Madawi Al Hassoun, the member of the Board of Jeddah Chamber of Commerce and Industry, spoke at the Businesswomen Forum in April 28, 2008, and this forum was held in conjunction with the 4th World Islamic Economic Forum in Kuwait City from April 29 till May 1.

Awards:
Mrs. Madawi Al Hassoun was honored at “The 6th Middle East Businesswomen and Leaders Achievement Awards 2007” that was organized by the Middle East Excellence Awards Institute for her exceptional achievements in business and community affairs.

Why was Mrs. Madawi Al Hassoun chosen to be part of Who's Who amongst Arab Women?
Mrs. Madawi Al-Hassoun was chosen because she is a true pioneer, a professional and experienced woman who came this far due to her hard work and her dream of female empowerment within Saudi Arabia especially amongst the youth, and her current position as Board member of the Jeddah Chamber of Commerce and Industry will allow her to pave the way for women to aspire to such high posts. She is a real mentor, a true Saudi success story, and she reflects the hopes and aspiration of the future generations of young Saudi women.

Quotes - from the Book “Leaders of Saudi Arabia”
Her philosophy for the next generation:

“As we live in the information age where globalization is affecting the whole world,
we need to think globally and to raise our children to become global citizens.
I believe education is the greatest key to success that will
accompany you throughout your life”.

My open letter to the world:

“I believe that the Saudi society can embrace its Arabic heritage whilst ensuring that
it maintains a strong and constructive relationship with the rest of the world.
Our society must be prepared for changes, however, it cannot be done
suddenly and we must work one step at a time.
What we need from foreigners is their understanding
not their judgment and more important,
we need the international community’s support rather than applying pressure”.

Source:

Book, “Leaders of Saudi Arabia” Published in 2007 by Omnia International SARL - Saudi Arabia (pages 94 and 95).
السيرة الـﺫاتية:
السيدة مضاوي الحسون هي اول امرأة سعودية تم تعينها في مجلس الادارة في غرفة التجارة والصناعة في جدة . ولدت في29 كانون الاول / ديسمبر 1959 في المملكه العربية السعودية ، هي متزوجة ولديها ولدان.
الدراسة :
انتقلت مضاوي الحسون مع اسرتها الى القاهرة للدراسة هناك وحصلت على بكالوريوس في علم النفس والإجتماع من جامعة القاهرة في عام 1982.

الخبرة العملية :
بدأت السيدة مضاوي الحسون مسيرتها المهنية في الأعمال التقليديه للنساء في القوى العاملة السعودية بعد ان عادت من القاهرة ، ثم اصبحت معلمة وبعدها نالت منصب مديرة مدرسة جدّة ، كانت تقوم بزيارات متعددة الى انكلترا للحصول على افكار جديدة من خلال المؤتمرات لتعليم الفتيات.
وبعد ذلك ، تحولّت موهبة المعلمة الناجحة السيدة الحسون الى الاعمال التجارية ؛ فقدعينت أول امرأة لمنصب مدير مصرف رهجي وهو أول مصرف سعودي مخصص للنساء فخضعت لبرامج مهنية تدريبية وحصلت على الثقة والإئتمان. قامت بعدها السيدة الحسون بدمج هذا البنك في المجتمع وتحقيقا لهذا الغرض قامت بزيارة المدارس والكليات والجامعات وعملت على إقناع الناس هناك إلى وضع جداول الرواتب الخاصة بهم في البنك. بدأت بالتعلم وإضفاء المزيد من الوقت مع العملاء لتعليمهم كيفية تحقيق الاستفادة القصوى من الاموال.
ادركت السيدة الحسون ان هناك المزيد من الفرص للنساء يجب إبرازها، فقامت بتغيير مهنتها مرة اخرى لتحول هوايتها وهي جمع التحف القديمة الى أعمال كاملة وناجحة. حيث كانت تقوم بشراء التحف من المزادات في اوروبا والولايات المتحدة وتقديمها لموكليها الى جانب التصاميم التقليديه للأثاث ، وبعد ذلك توسعت لتشمل اللوحات الفنية الفرنسية ، والاكسسوارات المحلية وملابس الاطفال.
أصبح بعد ذلك للسيدة الحسون إتصالات واسعة مع أصحاب المشاريع الاخرى ؛ فهي عضو مجلس إدارة سابق في جمعية الفيصلية النسوية بجدة وعضوه حالية فيها، وتمكنت من تحقيق اهتمامات تمكين المرأة في المجتمع من خلال مركزالسيدة خديجة لسيدات الأعمال السعودي ، وكانت رئيس اللجنة المنظمة النسائية لمنتدى جدّة الإقتصادي الخامس. كانت عضو مجلس إدارة مدرسة جدة الخاصة، وهي عضو لجنة سيدات الأعمال بالغرفة التجارية الصناعية بجدة، وهي نائب رئيس مركز المؤسسات الصغيرة المتخصصة قسم الخدمات.
بالإضافة الى ذلك كانت واحدة من بين النساء السبعة عشر اللواتي ترشحن للانتخابات وتم تعينها من جانب الحكومة لشغل مقعد في المجلس الإدارة حيث كانت فرصة لإعلام العالم والمجتمع عبر وسائل الاعلام الوطنية ما يمكن ان تفعله المرأة السعودية ، فقد تحدثت عن انجازات المرأه في كثير من المقابلات ، ونشرت برنامجاً يتناول تهيئة بيئة ايجابية للاعمال التجارية عن طريق تمكين المراه واعطائها فرص كبيرة.

المؤتمرات :
شاركت السيدة مضاوي الحسون، عضو مجلس الإدارة في غرفة التجارة والصناعة في جدّة ، في منتدى سيدات الأعمال في28 نيسان / ابريل 2008 ، الذي عقد بالاشتراك مع المنتدى الاقتصادي الأسلامي العالمي الرابع في مدينة الكويت في الفترة من 29 نيسان / ابريل وحتى 1 ايار / مايو.

الجوائز :
تم تكريم السيدة مضاوي الحسون في الحفل السادس لتوزيع جوائز إنجازات سيدات اعمال وقياديات في الشرق الأوسط لعام 2007" الذي قام بتنظيمه معهد الشرق الاوسط لجوائز الامتياز تقديراً لإنجازاتها الإستثنائية التي حققتها في الاعمال التجارية وشؤون المجتمع.

لماذا تم إختيار السيدة مضاوي الحسون لتكون في " من هي من بين نساء العرب؟"
تم اختيار السيدة مضاوي الحسون لأنها رائدة مميزة في مجال الأعمال ، من ذوي الخبرة المهنيه وامرأة ناجحة نتيجة الجهد العملي والحلم الذي لاطالما كان يراودها وهو تمكين المرأة داخل المملكه العربية السعودية لا سيما في صفوف الشباب ، وان الوضع الحالي للسيدة الحسون كعضو مجلس ادارة غرفة التجارة والصناعة في جدّة سيتيح لها لتمهيد الطريق امام المرأه لتتطلع الى مثل هذه المناصب الرفيعه. أنها معلمة حقيقية ، سيدة سعودية ناجحة ومميزة ، وهي تعكس آمال وتطلعات الاجيال المقبلة من الشابات السعوديات.

أقوال -- من كتاب "قادة المملكه العربية السعودية"
فلسفتها للأجيال القادمة :

"بم أننا نعيش في عصر المعلومات ، حيث ان العولمة تؤثرعلى العالم بأسره ،
نحن بحاجة الى التفكير بشكلٍ عالمي وتربية اطفالنا ليصبحوا مواطنين عالميين.
أنا أؤمن بأن التعليم هو مفتاح النجاح الذي سيرافقك خلال مسيرتك في الحياة".


رسالتي المفتوحة الى العالم :

"أؤمن بأن المجتمع السعودي ، يمكن ان يحتضن التراث العربي مع ضمان الحفاظ
على علاقة بناءة وقوية مع بقية العالم.
مجتمعنا يجب ان يكون على إستعداد لاجراء التغييرات ، الا انه لا يمكن ان يتم
ذلك بسرعة وبشكلٍ مفاجىء ، يجب علينا ان نعمل خطوة واحدة في وقت واحد.
ان ما نحتاج اليه من المجتمع الغربي هو تفهمهم لنا وليس الحكم علينا.
والأهم من ذلك ، نحن بحاجة الى دعم المجتمع الدولي بدلا من ممارسة الضغط ".

المصدر:
كتاب " قادة المملكة العربية السعودية" صادر عن دار أمنية الدولي – المملكة العربية السعودية لعام 2007 (صفحة 94و 95)